حملة جديدة: “منحطّ إشارة لكل مواطن”

برج حمود – لفت نظر العديد من المواطنين في الآونة الأخيرة تزايد عدد إشارات السير الضوئية على التقاطعات في بيروت الكبرى (شاهد في الصورة أدناه) . فما كان منّا إلّا التوجه بالسؤال إلى الجهات المعنيّة بتنظيم السير والسلامة المرورية في العاصمة لمحاولة فهم هذه الظاهرة.image

“منحطّ إشارة لكل مواطن” أجابنا المسؤول هو إسم الحملة الجديدة التي أطلقتها الدولة بشكل شبه سرّي لإخفاء التكاليف المرتفعة بحسب تعبيره. و يردف قائلاً: “القليل من الناس يلتزمون بإشارات السير فقررنا وضع إشارة لكل سيارة على التقاطع لعل المواطنين يرون اللون الأحمر و يتوقفون” وعند سؤاله عن الأعداد التقريبية للإشارات المزمع وضعها على التقاطعات أجاب بأن كل إتجاه على التقاطع سيحمل بين ٣ و ٥ إشارات بكلفة ٢٦٠٠٠$ للإشارة الواحدة وعقّب قائلاً “أكيد أرخص من تعليم هالشعب”.

ومن ناحيةٍ أخرى، ولدى سؤاله عن الخطوات المقبلة والتكنولوجيا المزمع استخدامها إلى لبنان لدعم تطبيق قانون السير أفادنا المصدر المسؤول أن برنامجاً معلوماتياً حديثاً سوف يركّب على كل تقاطع للتشويش على تطبيق “واتساب” بحيث يتلقى السائق رسالة باللون الأحمر تطلب منه التوقف. كلفة هذا البرنامج مرتفعة جداً وشراؤه بانتظار هبة موعودة من البنك الدولي لكن هذه الكلفة مشروعة بحسب المصدر فكلّ شيء، بحسب المصدر دائماً، أسهل من تغيير عادات اللبنانيين.

 تطوّرات كبيرة ومهمّة تشهدها السلامة المرورية في لبنان واستثمارات ضخمة تقوم بها الدولة لتسهيل حياة اللبناني لكنّ السؤال الذي يطرح نفسه هو: إلى متى يبقى اللبناني غاشي وماشي؟

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s