قطعوا عليهم الطريق فلم يبقى لهم سوى الجنس !

زحله – اظهرت دراسة اجراها معهد البحوث الديموغرافية في حوض المتوسط، تزايداً ملحوظاً في نسبة الحمل في منطقة البقاع. أما الأسباب فتستحق التمعن قبل إطلاق الأحكام.

ففي حين إنخفض معدل الخصوبة في لبنان من ٦ أولاد لكل إمرأة إلى ولد ونصف خلال ٥١ عاماً، عادات مؤشرات زيادة الخصوبة تظهر فى البقاع. والسبب بحسب الباحث المتخصص هو إنقطاع طريق ضهر البيدر إضافةً إلى كافة الطرقات المؤدية إلى بيروت. بيروت التي كانت تعد التسلية الوحيدة لأهالي هذه المنطقة المحرومة والمنسية. ففي ظل إنقطاع الطرقات والكهرباء لم يجد البقاعيون سوى السرير لتمضية الوقت.

ولدى اجابته عن اسئلتنا، أوضح الخبير أن الدراسة تستند على إحصائيات لمواعيد السيدات لدى الأطباء النسائيين كما تستند أيضاً على داتا للذبذبات والأصوات الصادرة من المنازل تلتقطها الأقمار الصناعية. وتخوف الباحث الذي رفض ذكر إسمه أنه يتخوف من Baby Boom بقاعية بعد ٩ إلى ١٠ أشهر مما قد يؤثر سلباً على معدل البطالة وإزدحام السير بعد حوالي ٢٠ سنة.

ويبقى السؤال المهم : هل تفكر دولتنا بكل هذه أثار السلبية وملا هي خطتها لمواجهتها؟

fertilité-conception-300x225

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s