سُجِن لحيازته على أكثر من ١٥ أيفون!

عثرت شرطة سرعين الفوقا على ما يفوق ال ١٥ أيفون ومواد بيضاء في منزل أحد أبناء البلدة بعد شكوك حول ضلوع الشخص في عمليات تهريب الهواتف الخليويّة وتبييض أموال. وخلال التحقيق رفض الشخص الإعتراف بهذه الأعمال وأكد أن لا علاقة له بها، عندها لجأ بعض العناصر إلى ممارسة الضغوطات النفسيّة عليه وتعذيبه عن طريق كسر شاشات الأيفونات التي يملكها.

بعد عدة ساعات من التحقيق وعندما استطاع الرجل إستجماع قواه، حاول أن يشرح للشرطة أن المواد البيضاء في منزله ما هي إلّا “ترابة بيضا” وليست لتبييض الأموال فما كان من هؤلاء إلّا أن استهذؤا به. ولدى سؤاله عن العدد الكبير من الأيفون في منزله أجاب حرفيّاً: “يا عمّي راحوا الولاد جابولنا أيفون وقال هيدا فيك تصوّر في كمان بابا. صرنا نصوّر وكل ما ينتلي التلفون روح إشتري غيرو. شو عملت غلط قولولي؟ والله أنا بريء”. عندها ضحك المحققون ولم يصدقوا كلمة مما قاله فرموا به في السجن حتى إشعارٍ آخر.

image

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s