صرخة شابين وشما #معارضة_لعيونك على جسديهما

بيروت – عشية إنتخابات رئاسة الجمهورية كان التشنج على أوجه. من عين التينة إلى بنشعي لوح الزعيمان بالمعارضة بوجه العهد الجديد. لم تمر الكلمات التي لفظها الرئيس بري والوزير فرنجيه مرور الكرام على السياسيين ولا على مناصري الرجلين، فأرتفعت اليافطات وأطلق عنان التغريدات تحت وسم #معارضة_لعيونك.

هاشتاغ الهب حماسة الجماهير التي لم تعرف معنى المعارضة طول حياتها. بكل حماسةٍ تلقى طوني وعلي الصديقين الحليفين خبر توجه احزابهم وزعمائهم إلى المعارضة بينما كانا يجلسان في مقهى بيروتي. نظر الشابان إلى بعضهما فقال علي لطوني “فزينا عملناها تاتو عند بيضون ؟”

تحمس الشابان ووشما #معارضة_لعيونك على جسديهما. عادا من بعدها إلى المقهى حيث يتجمع اصدقاؤهم وكانا فخورين بوشمهما. لم يدم الأمر سوى ساعات حتى بدأ الأطراف السابق ذكرهما بمفاوضة الرئيس المكلف من أجل نيل حقائب وزارية.

اتصلنا بالشابين الذين يرفضان الخروج من منازلهم إلى العلن منذ بضعة أيام. “وين بد خبي حالي” قال طوني لمراسلتنا بينما ردد علي “أنا مين بيردلي وجعي؟”. صرخة وجع من مواطنين برسم الزعماء المعنيين.

لشراء وشم غير نهائي يتماشى مع السياسة اللبنانية:

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s